logo2

الأخبار

أرسل برنامج  تمكين الشباب لريادة الأعمال الزراعية عبر ولاية نهر النيل موجة من الأمل للخريجين الشباب كمنصة إطلاق صالحة لخلق فرص عمالة جيدة للشباب في قطاع الأعمال الزراعية. وحصل البرنامج والذي يهدف إلى "المساهمة في خلق فرص العمل والأمن الغذائي والتغذوي وتوليد الدخل وتحسين سبل العيش للشباب في المناطق الحضرية والريفية على حد سواء" على دفعة كبيرة من حكومة الولاية في رسالة وجهها وزير الزراعة والثروة الحيوانية والري والغابات في نهر النيل المهندس عمر أحمد الشيخ من خلال تصريحاته في الإجتماع الترحيبي لفريق البرنامج الزائر برئاسة الدكتور صالح خيرالله المنسق الوطني لبرنامج تمكين الشباب لريادة الأعمال الزراعية، حيث أشار الوزير إلى أن الدولة مستعدة بالإلتزام بتوفير كل الموارد المتاحة بما في ذلك الإنسان والأرض لدعم البرنامج. مؤكدا ان البرنامج جاء فى وقته المناسب تماماً, حيث انه ينسجم بشكل كبير مع اولويات حكومة الولاية والتي تعني بإيجاد فرص عمل للشباب واشار الى أن جهود البرنامج ستكمل الجهود التى تبذلها مؤسسات الدولة الاخرى مثل صندوق توظيف الخريجين للحد من مشكلة البطالة. وشدد في كلمته على أن للدولة موارد وافرة، لا سيما الأراضي والقدرات البشرية التي يمكن أن يستفيد منها البرنامج لتحقيق الأهداف المرجوة. وقال الوزير ان الزراعة تعد احد  الرئيسية لسبل المعيشة فى البلاد، مشيرا الى ان مشاركة الشباب ستزيد من تعزيز الانشطة الزراعية والتنمية الاقتصادية المرجوة في السودان.

وخلال زيارة البعثة، أعرب المنسق الوطني للبرنامج دكتور صالح عن تقديره لالتزامات حكومات الولايات تجاه البرنامج وبخاصة ولاية نهر النيل، وأشار إلى أن البرنامج سوف يكون له القدح المعلي في المساهمة في معالجة البطالة بين الشباب الخريجين في ولاية نهر النيل والسودان ككل. وأوضح أن الهدف المحدد للبرنامج المتمثل في تمكين الشباب من الجنسين من خلال إيجاد فرص عمل إستثمارية حقيقية يتم إختيارها بعناية على أساس سلسلة القيمة الزراعية ذات الأولوية.

وسيدعم البرنامج الذي يموله البنك الأفريقي للتنمية إنشاء 2000 مشروع زراعي خلال السنوات الخمس للبرنامج في خمس ولايات في السودان وذلك باستخدام نماذج حاضنات الأعمال الزراعية. وإنه من المتوقع بحلول نهاية البرنامج سيتم إيجاد 10،000 فرصة عمل في قطاع الأعمال الزراعية, حيث يقوم كل رأئد عمل بتوظيف 5 شباب آخرين معه علي اقل تقدير. 

الجدير بالذكر أن المشروع يتم تنفيذه في السودان عبر وزارة الزراعة والغابات بدعم فني من المعهد الدولي للزراعة المدارية. 

 

كتب بواسطة: جمال عبد القادر محمد ابراهيم

خبير أعمال زراعية بالبرنامج

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

اليوم18
أمس107
هذا الاسبوع450
هذا الشهر726
المجموع84787

 

fund  genf  gov